بعلبك مدينة الشمس والمتفوقين

بإسمي وإسم أبناء مدينة الشمس بعلبك التي بناها الفينيقيين والرومان وتركت تتألم من جور السياسة في موطنها لبنان حيث دائما يتبجحون عنها بقولهم المقصود إنها مدينة الحرمان ولكنها تميزت بخيرة شبابها من مبدعين ومخترعين ومعلمين…

بمناسبة منح طالباً متفوقاً من تلك المدينة التي تشرق بخيوط شمسها الدافئة والمحبة إلى وطنها لبنان نتقدم من الجامعة اليسوعية بالشكر والامتنان لعطاء صرحها التربوي الذي ما زال ينظر للتربية من منطلق رسالة ومسؤولية وطنية وأخلاقية وتقديرها للمتفوقين وتشجيعهم على الإستمرار في مسيرتهم النضالية في التحصيل العلمي وخاصة مدينة بعلبك التي تواجه الحرمان منذ قرون…

ومن خلال المنحة التي نالها من قلوبكم المليئة بالمحبة والعطاء لأهل العلم وهذا بان من خلال منحكم منحة للمتفوق الأول على البقاع الطالب حسام خالد صلح وكما نتوجه بالشكر لرئيس الجامعة الدكتور سليم دكاش الذي نتمنى له ولهذا الصرح التقدم والازدهار نحو مدينتا التي تشع بشمسها من خلال أعمدة جوبيتر.

دمتم منارة لأهل العقول وآباء الحروف والكلمات…

مدير عام الجريدة الأوروبية العربية الدولية الدكتور خالد زين الدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى