سامي الجميل: هناك محاولات لمنع أي تحقيق دولي ووفيق صفا توجه الى قصر العدل وهدد القضاة

ذكر النائب رئيس حزب “الكتائب اللبنانية” سامي الجميل، عبر حسابه على مواقع التواصل الإجتماعي، أنني “أذكّر ان رئيس وحدة الإرتباط والتنسيق في حزب الله وفيق صفا توجه الى قصر العدل وهدد القضاة، وهذا موثّق ومعلوم من الجميع كما أن هناك محاولات لمنع أي تحقيق دولي، لأن هناك مسؤوليات ستقع على من كان يستلم البلاد أي حزب الله وحلفاؤه”.

ولفت الجميل، الى أن “هناك محاولات منذ لحظة الانفجار بدفن هذا الملف عبر محاولة تدمير كل ما تبقى من آثار الانفجار وتعطيل المسار القضائي عبر طلبات الرد وعبر الضغط على القضاة بشكل مباشر”، مشيراً الى أن “هناك مقاومة يقوم بها القاضي طارق البيطار وبعض القضاة الشجعان للتمسك بالعدالة وحقوق ضحايا المرفأ وذويهم لمعرفة ما حصل والمسؤول عن الانفجار”.

وأضاف “هناك كمية تساؤلات عن العنبر المعروف انه عنبر حزب الله وأين كان يذهب النيترات وبتغطية ممّن والآليات التي كانت تأتي الى المرفأ وتنقل النيترات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى