إغلاق خط أنابيب “كيستون” لنقل النفط بين كندا والولايات المتحدة بعد اكتشاف تسرب

أعلنت شركة “تي سي اينرجي” الكندية أنها أغلقت بشكل موقت خط أنابيب “كيستون” لنقل النفط بين ​كندا​ والولايات المتحدة بعد اكتشاف تسرب بين ولايتي كنساس ونبراسكا، ما أحدث بعض الاضطراب في أسواق النفط.

وقالت الشركة في بيان إنها “استنفرت أشخاصا ومعدات” في أعقاب “تسرب مؤكد للنفط في مجرى مائي” في مقاطعة واشنطن، على بعد حوالي 32 كيلومترا جنوب قرية ستيل سيتي في ولاية نبراسكا.

وينقل خط الأنابيب النفط الخام من كندا إلى مصاف في وسط الولايات المتحدة الغربي وساحل الخليج الأميركي حيث تتم معالجته لاستخراج البنزين ومنتجات نفطية أخرى.

وبدأت الاستجابة الطارئة قرابة الساعة الثامنة مساءً بالتوقيت المحلي بعد صدور تنبيهات ورصد انخفاض في الضغط في نظام خط الأنابيب.

وأضاف بيان الشركة “تم عزل الجزء المتضرر ونشر عوائق عائمة” للسيطرة على التسرب.

وأكد أن “النظام لا يزال مغلقا حيث أن أطقمنا تعمل بفاعلية على احتواء النفط وسحبه”.

وارتفعت أسعار النفط في البداية بعد الأنباء عن إغلاق الخط، لكنها تراجعت لاحقا إلى الخانة السلبية.

ويخوض ناشطون بيئيون منذ مدة طويلة صراعا مع شركات النفط بشأن مشروع يحمل اسم “كيستون أكس ال” لتوسيع خط الأنابيب.

ورفض الرئيس الأميركي جو بايدن المشروع بعيد توليه منصبه في كانون الثاني 2021.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى