مظاهرات في مالي بعد اكتشاف مقبرة جماعية قرب قاعدة فرنسية سابقة

تظاهرت حشود في مدينة باماكو عاصمة مالي، بعد اكتشاف مقبرة جماعية قرب قاعدة عسكرية فرنسية سابقة في منطقة غوسي.

وذكرت وسائل إعلام أن المتظاهرين تجمعوا أمام نصب الاستقلال وسط باماكو وهم يرددون شعارات ويحملون لافتات مناهضة لفرنسا وصف بعضها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بأنه “جزار غوسي” وتحمله المسؤولية عن “قتل آلاف الأطفال”.

وكان الجيش المالي أعلن في الـ 22 من الشهر الماضي عثوره على مقبرة جماعية قرب قاعدة كانت للجيش الفرنسي في غوسي شمال البلاد واتخذت سلطات مالي إثر ذلك قراراً بالتحقيق بهذه القضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى