مباراة ودّيّة بين منتخبي البرازيل والأرجنتين في مدينة ملبورن الأستراليّة في 11 حزيران

تستضيف مدينة ملبورن الأسترالية مباراة ودية بين البرازيل وغريمتها الأرجنتين في 11 حزيران المقبل، ضمن استعداداتهما لنهائيّات مونديال قطر وفقاً لإعلان وزير السياحة المحليّ مارتن باكولا أمس الأربعاء.

وقال باكولا لإذاعة «3 أي دبليو» المحليّة «قيل لنا بأنها مباراة تحضيرية هامة لكأس العالم ونتوقع بالتالي أن يرسلا فريقين قويين جداً». وسبق للبرازيل والأرجنتين اللتين تأهلتا إلى نهائيات قطر المقرّرة نهاية العام بإنهائهما تصفيات أميركا الجنوبية في المركزين الأول والثاني توالياً، أن تواجها ودياً في ملبورن قبل خمسة أعوام حيث احتشد قرابة 95 ألف متفرج في مدرجات ملعب «أم سي جي» لمشاهدة «لا ألبيسيليستي» يفوز 1-0.

ولا تزال هناك مباراة «عالقة» بين الغريمين التقليديين من الجولة السادسة لتصفيات أميركا الجنوبية بعد توقفها في أيلول الماضي، نتيجة دخول السلطات الصحية البرازيلية إلى الملعب لاتهامها أربعة لاعبين أرجنتينيين بمخالفة بروتوكولات فيروس كورونا.

وأمر الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» في شباط المنتخبين بإعادة مباراتهما التي استضافتها ساو باولو والتي لم يمضِ على بدايتها سوى سبع دقائق حتى اقتحم ممثلون من السلطات الصحية البرازيلية الملعب، ما أدى إلى جدل كبير دخل على إثره لاعبو الأرجنتين غرفة الملابس ولم يعودوا إلى أرض الملعب ما أدّى إلى توقف المباراة نهائياً. وأنهى المنتخبان التصفيات من دون هزيمة مع تقدم «سيليساو» على غريمه بفارق 6 نقاط.

وقالت السلطات الصحية وقتها إن على 4 لاعبين أرجنتينيين محترفين في الدوري الإنكليزي الممتاز حينها أن يدخلوا «في الحجر الصحي فوراً» لمخالفتهم بروتوكولات جائحة كورونا.

وأشارت السلطات الى أن كريستيان روميرو وزميله السابق في توتنهام جيوفاني لو سيلسو (فياريال الإسباني حالياً)، وحارس أستون فيلا إيميليانو مارتينيس وزميله في النادي إيميليانو بوينديا، قد قدموا «معلومات خاطئة» في استمارة دخولهم إلى البرازيل، ولم يصرحوا عن مكوثهم في المملكة المتحدة خلال الأسبوعين اللذين سبقا وصولهم. وقال فيفا إن «توقف المباراة كان جراء تقصير من الأطراف المعنية تجاه مسؤولياتها»، مقرراً إيقاف اللاعبين الأرجنتينيين الأربعة لمباراتين «لعدم امتثالهم» لقوانين الاتحاد الدولي المتعلقة بالمباريات الدولية بعد الجائحة، كما فرض غرامات مالية على الاتحادين الوطنيين بلغت قرابة 590 ألف دولار أميركي للبرازيلي و270 ألف دولار للأرجنتيني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى